i’m lost without LOST

قياسي

لم أتجاوز بضعة أيام منذ أن أنهيت المسلسل العالمي لوست بجميع أجزاءه السته, أتسائل أين كنت أيام صخبه وثورته.. أصبح جزء لا يتجزأ من روتيني اليومي خلال شهراً من متابعته.. وكأنني في كل ليلة على موعد مع شهرزاد لتكمل لي حكايتها حتى طلوع الفجر لتعلن السكوت عن الكلام المباح.. كم عشت أياماً جميلة مع طيبة “جاك” ومرح “سوير” وحنان “كيت” وأمومة “كلير” وتضحية “تشارلي” وحب “ديزموند”.. أيام ممتعه جدا.. افتقدتها من أول ليلة أنهيته فيها.. بدتُ أفكر ما الذي سأفعله الأيام القادمة بدون أن اسرح بعيداً في ألغازه.. ما الذي سأفعله كل ليلة قبل أن أخلد إلى النوم لأفكر بالهدف الكبير من بقاء الناجين على الجزيرة؟ وماسر أهميتها لهذه الدرجة ولماذا تحدث فيها المعجزات.. لوست.. لم أعرفك الا قريباً وها أنا أهيم في حبك وحب أبطالك مسافرين أوشيانك 815 .. ذكرتني بالغاية الجميلة التي تقبع وراء كل شيء سيء وما يخبأه الله لنا من كل خير

لا أعلم ماذا أكتب فعقلي مليء بومضات خلّفتها تلك الأحداث الشيقه لا أستطيع التعبير عنها
شكراً لوست على كل شيءٍ جميل..شكراً لك

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s